البحث

جراد : ضرورة تقييم آثار جائحة كورونا بموضوعية دون مزايدات

اقتصاد حكومي

جراد : ضرورة تقييم آثار جائحة كورونا بموضوعية دون مزايدات

شارك

دعا الوزير الأول، عبد العزيز جراد، صبيحة اليوم، إلى ضرورة تقييم الآثار الاقتصادية والاجتماعية المترتبة عن جائحة كورونا بكل موضوعية ودون مزايدات مع التخطيط لما بعد الأزمة الصحية والحفاظ على التزام قوي لدى المؤسسات والعمال في المعركة الجديدة للتقويم الاقتصادي الوطني.

وأكد جراد خلال كلمته الافتتاحية لأشغال اجتماعه مع الشركاء الاجتماعيين والمتعاملين الاقتصاديين لإنشاء لجنة للحماية التي ستتكفل بتقييم الانعكاسات الناجمة عن جائحة كوفيد – 19 وآثارها على الاقتصاد الوطني، أن الامر من خلال هذا التقييم لا يتعلق بالبحث عن فرصة الوصول إلى الموارد العمومية دو مقابل أو الحصول على إمتيازات غير مستحقة بل الأمر يتعلق بعملية لابد منها أن يسمح بتوجيه توزيع الموارد بشكل أفضل.

وذكر، في هذا الصدد، بقول رئيس الجمهورية، بأنه “لم يعد هناك فرق بين المؤسسة العمومية والخاصة، بل هناك مؤسسات منتجة و تنافسية تعمل من اجل تنمية البلاد من خلال خلق الثروة ومناصب الشغل، وأخرى لا يهمها سوى جمع الثروات على حساب الاستثمار والمصلحة العامة”.

كما أكد الوزير الأول أن الجزائر تعيش وضعا اقتصاديا صعبا غير مسبوق ناتج عن أزمة هيكلية للحكومات السابقة، إضافة إلى انهيار أسعار البترول وأزمة جائحة كورونا قائلا أن الدولة ستعمل على الحفاظ على مناصب الشغل في ظل أكبر أزمة صحية منذ الاستقلال، مؤكدا التزام رئيس الجمهورية في إنصاف المؤسسات المتضررة سواء كانت عمومية أو خاصة.

وأشار جراد إلى أن التدابير المتخذة من طرف السلطات العمومية في إطار منع انتشار فيروس كورونا المستجد أثرت على عدة قطاعات اقتصادية أهمها التجارة والأشغال العمومية والبناء والفندقة ، وأن هذا الاجتماع يقضي بإنشاء وترأس لجنة للحماية بهدف التكفل بمهمة تقييم الانعكاسات الناجمة عن جائحة كوفيد – 19 وآثارها على الاقتصاد الوطني.وستتولى هذه اللجنة بإعداد تقرير ستتم دراسته كنقطة أولى في جدول أعمال الاجتماع القادم لمجلس الوزراء الذي سيعقد يوم 26 جويلية.

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *