اقتصاد حكومي

هذه هي حصة الجزائر من اللقاح ضمن مجموعة “كوفاكس”

كشفت مديرة الصيدلة والمستلزمات الطبية بوزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات البروفسور وهيبة حجوج أن حصة الجزائر من اللقاح ضد فيروس كورونا ضمن مجموعة “كوفاكس” تتراوح بين 12 و 16 مليون جرعة أي ما يضمن اللقاح لنسبة 20 % من السكان حسب ما هو متفق عليه ضمن المجموعة والمنظمة العالمية للصحة.

وأكدت وهيبة حجوج خلال يوم دراسي نظمته لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية والعمل والتكوين المهني للمجلس الشعبي الوطني حول الترتيبات المتعلقة باللقاح ضد فيروس كورونا، أن حصة الجزائر من اللقاح ضد الفيروس ضمن مجموعة ” كوفاكس” تتراوح بين 12 و 16 مليون جرعة ستستلم نسبة 35 % منها كدفعة أولى مع نهاية فيفري الجاري.

وأوضحت البروفسور حجوج خلال عرضها لمختلف مراحل التي قطعتها المفاوضات مع المخابر المنتجة للقاح ضد فيروس كورونا منذ أوت 2020 سواء في إطار متعدد الاطراف ضمن ميكانزمات “كوفاكس” أو ثنائي مباشرة مع المخابر المعنية، أن تلك المحادثات كانت “صعبة للغاية” وذلك، كما قالت، بحكم الضغوطات العالمية وتنافس الدول على اقتناء هذه اللقاحات.

ومن جهته، أكد المدير العام لمعهد باستور الدكتور فوزي درار بأن “الجزائر لم تتأخر في الحصول على اللقاح بتاتا خلافا لما روجت له بعض الاطراف وإنما كانت تتفاوض بكل سرية وفق الظرف العالمي والتأني في انتظار نشر نتائج اللقاحات الناجعة ليتم اختيارها”.

وذكر، إستنادا إلى معطيات المنظمة العالمية للصحة، أن “أفضل لقاح هو الذي يضمن نسبة حماية تقدر بـ50 % فما فوق” وهو ما أثبتته اللقاحات التي اعتمدتها الجزائر، مؤكدا بأن الكميات التي سيتم اقتنائها ستكون على مدار السنة وفق رزنامة توفيرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى