البحث

“الكورونا” ترفع المعاملات بالشيك في البنوك الجزائرية بعد فشل حكومي

مالية و بنوك

“الكورونا” ترفع المعاملات بالشيك في البنوك الجزائرية بعد فشل حكومي

شارك

تشهد البنوك الناشطة في الجزائر ارتفاعا غير مسبوق في التعامل بالصكوك البنكية عوض الأوراق النقدية خوفا أن تكون ناقلا لفيروس كورونا المستجد، وتراوحت المعاملات البنكية عن طريق الشيك وسط المتعاملين الاقتصاديين والتجارإلى أكثرمن 15 بالمائة في بعض البنوك الخاصة والعمومية، التي تعرف شبه عزوف من قبل الزبائن في التعامل بالنقود.

وبحسب مصادر بنكية فإن التخوف من انتقال فيروس كورونا المستجد من خلال لمس النقود الورقية، أجبر زبائن البنوك من الخواص والمؤسسات والتجار بالتعامل بالشيك أو عن طريق السحب الأوتوماتيكي للأموال بين الحسابات البنكية سواء تعلق الأمر بالدفع أو بتحويل الأموال بين المتعاملين.

من جهته كشفت ذات المصادر، أن العديد من الزبائن الخواص يفضلون دفع أقساطهم الشهرية الخاصة بقروضهم البنكية التي استفادوا منها لشراء عقارات أو قروض استهلاكية كقروض السيارات باتوا يقدمون شيكات للبنوك عوض دفع الأموال نقدا.

وطيلة عقود من الزمن ظلت الشيكات الوسيلة غير المحبوبة لدى الجزائريين في المعاملات البنكية ولم تنجح الإجراءات الحكومية في فرض التعاملات المالية عن طريق الصكوك البنكية على التجار والمتعاملين الإقتصاديين كملاذ للتهرب الضريبي. 

يذكر أن العديد من البنوك المركزية في العالم حثت زبائنها على تنفيذ المعاملات البنكية من خلال القنوات الإلكترونية والبطاقات أو الشيكات بدلا من التعاملات النقدية حرصا على سلامة وأمن واستقرار القطاع المصرفي وزبائنه. ففي كوريا الجنوبية، التي تعتبر أكثر البلدان نجاحا في وقف انتشار فيروس كورونا، قام البنك المركزي في البلاد بسحب جميع الأوراق النقدية من التداول لمدة أسبوعين، وفي بعض الحالات أحرقت نقود ورقية بسبب تخوف انتقال الفيروس بين المواطنين.

أمين عمارة

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *